نعم للرضاعة الطبيعية
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 08-02-2021

تغذية مثالية

يوصى دائماً بالرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر على الأقل، حيث يحتوي حليب الأم على كل ما يحتاجه الطفل في هذه المرحلة، حتى أن دراسات أثبتت تغير تركيبه وفقاً لاحتياجات الطفل المتغيرة.

رادع للأمراض

قد توفر الرضاعة الطبيعية حماية طويلة الأجل للأم ضد السرطان والعديد من الأمراض، والأمهات اللاتي يرضعن لمدة سنة الى سنتين يقل خطر اصابتهن بارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني بنسبة تتراوح بين 10 و 50%.

أطفال أكثر ذكاء

تشير بعض الدراسات الى أنه قد يكون هناك اختلاف في نمو المخ بين الأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية والآخرين، حيث يكون لديهم درجات ذكاء أعلى وأقل عرضة للاصابة بمشاكل في السلوك والتعلم مع تقدمهم في العمر.

عودة الرحم

يتضخم رحمك أثناء الحمل، وبعد الولادة يمر بعملية تسمى “الانحسار” يعود فيها الى حجمه السابق بمساعدة هرمون “الأوكسيتوسين”، الذي يزيد افرازه أثناء الرضاعة الطبيعية، ويتسبب في تقليل فقدان الدم بعد الولادة.

حماية من الاكتئاب

يصيب اكتئاب ما بعد الولادة نحو 15% من الأمهات، لكن وجدت دراسات أن الأمهات المرضعات أقل عرضة للاصابة به، وأن غير المرضعات يزيد معدل اهمالهم لأطفالهن بثلاث مرات تقريباً.