طردوهم .. فتفوقوا عليهم
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 14-02-2021

توماس إديسون

كان موظفاً في شركة ويسترن يونيون، انسكب أحد الأحماض على أرضية المكتب بينما كان يجري تجاربه فطُرد، وقرر بعد ذلك أن يعمل على اختراعاته واستطاع أن يحصل على أول براءة اختراع له بعد عامين من الحادثة.

أوبرا وينفري

كانت مذيعة لنشرة الأخبار المسائية، طردت لاعتبارها غير مناسبة لقراءة الأخبار لأسلوبها العاطفي والانساني، انتقلت للعمل مقدمة لبرامج حوراية وحققت فيها نجاحاً باهراً حول العالم.

جي كي رولينغ

كانت سكرتيرة في احدى الشركات الدولية، طردت لقضائها وقتاً طويلاً في كتابة رواياتها أثناء العمل، تفرغت بعدها بشكل كامل لكتابة رواياتها وتسويقها حتى ظهرت سلسلة “هاري بوتر”.

والت ديزني

كان رساماً في صحيفة كانساس سيتي ستار، اعتبره رئيس التحرير ناقص الموهبة والخيال فطرده، توجه بعد ذلك الى كاليفورنيا وأسس أستوديو “ديزني” الذي أنتج أهم شخصية كرتونية للأطفال “ميكي ماوس”.