أحزاب الظل الأمريكية
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 14-02-2021

حكم الحزبين

كثيرا ما تنحصر المنافسة السياسية في أمريكا بين الحزب الجمهوري” الذي أسس عام 1854 و “الديمقراطي” الذي أسس عام 1828، إلى حد جعل النظام السياسي في البلاد يوصف ب حکم الحزبين، لأنهما المسيطران على أغلبية مقاعد المجمع الانتخابي. لكن هناك أحزابا أخرى قلّما يرد اسمها في وسائل الإعلام.

حزب الليبرتاري

ثالث أكبر حزب سياسي في أمريكا. أسس عام 1971، ودخل الكونغرس أول مرة بعد انتقال النائب المستقل “جاستن أماش” إلى صفوفه في أبريل انيسان العام الجاري. يدعو إلى إطلاق الحريات الفردية وضمان حرية اختيار المعتقد السياسي، وتبني الاقتصاد الحر، ويرفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ويدعم التجارة الدولية الحرة.

حزب الخضر

أسس عام 2001، ويقوم على أركان أربعة “السلام، البيئة، العدالة الاجتماعية ، الديمقراطية”، لا يحظى بأي تمثيل في أي مستوى فيدرالي أو محلي رئيسي، إلا أنه وفي كل دورة انتخابية يحرص على المنافسة في الانتخابات الرئاسية، يحترم التنوع ويعرف أعضاؤه عن أنفسهم بأنهم مقاومون غير عنيفين، مناهضين للرأسمالية والعنصرية والحروب.

حزب الدستور

حزب محافظ يميني، أسس عام 1999 خلفا لحزب “دافعي الضرائب” والمنشق فعليا عن الحزب الجمهوري، يروج الحزب القومية الأمريكية، والحركة المناهضة للإجهاض، وزيادة الاهتمام بالدستور الأمريكي. ومرشحه في الانتخابات الرئاسية القادمة رجل الأعمال “دون بلدنكنشيب”.