أربع طرق للدراسة
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 14-02-2021

الدراسة البصرية

يُفضل أصحاب هذه الطريقة فهم المعلومات باستخدام الخرائط والرسوم البيانية، ويفضلون الدراسة بمفردهم وليس في مجموعات، هذه الطريقة جيدة لك اذا كنت تتذكر الوجوه وليس الأسماء وتقرأ ببطء.

الدراسة السمعية

يميل هذا النوع من الدارسين الى الاستماع للمعلومات بدلاً من قراءتها أو مشاهدتها، وقد تكون أنت متعلماً سمعياً اذا كنت مستمعاً جيداً وتتذكر بسهولة ما يقوله الآخرون.

الدراسة الحركية

أصحاب هذه الطريقة يشعرون بالملل اذا اضطروا للجلوس مدداً طويلة، ويعملون بشكل أفضل أثناء المشاركة في الأنشطة، أو حل المشاكل بطريقة تشاركية.

الدراسة القرائية والكتابية

يُبدي هذا النوع من الدارسين ارتياحاً للنص المكتوب، فيفضلون الحصول على المعلومة عن طريق قراءة النصوص وإعادة صياغتها وكتابتها.