فن المجاملة
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 14-02-2021

اعرف ما يحفز الآخر

معرفة القليل عن المتلقي سيقطع شوطاً طويلاً في جعل اطرائك ذا معنى حقيقي.. اسأل الطرف الآخر عن سبب قيامه بشيء ما، لتعرف ما يحفزه حقاً فتستخدمه لاحقاً في تقديم الإطراء.

كن حقيقياً

يجب أن تكون مجاملتك حقيقية، تقدمها بابتسامة حقيقية، لكي تكون قابلة للتصديق من الطرف الآخر، فالمجاملات العشوائية قد تعطي نتيجة عكسية لأنها تُظهرك كأنك لا تجد شيئاً مميزاً بالفعل يستحق الإطراء.

اختم مجاملتك بسؤال

إنهاء الإطراء بسؤال ما، يثير محادثة بينك وبين الطرف الآخر ويمنع الصمت المحرج الذي قد يتبعه، فمثلاً لا تقل “لديك شعر رائع”، بل جرب قول “لديك شعر رائع، ما المنتج الذي تستخدمه؟”، فهذا يدل على أنك مهتم حقاً.

لا تقرنها بمصالحك

تكون مجاملتك أكثر صدقاً وتأثيراً حين تقدمها دون وجود أي رغبة لديك في خدمة أو مصلحة بعدها من الطرف الآخر، فالمجاملة الصحيحة تكون صادقة، محترمة، وبالجرعة الصحيحة، وبدون أي مصلحة واضحة لك.

الجمال الداخلي مجاملة

لاتحصر مجاملاتك في المظهر فقط، فالتركيز على الجمال الداخلي للآخرين وسماتهم الشخصية وإنجازاتهم يزيد من ثقتهم بأنفسهم، ويكون وقعه أقوى من مدح المظهر وحده.