غرامات بالمليارات
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 14-03-2021

تتعرض غالب الشركات حول العالم لغرامات مالية لأسباب متعددة، من بينها انتهاك قوانين العمل وانتهاك الخصوصية والاحتكار وغير ذلك من ممارسات غير قانونية قد تتورط بها شركات شهيرة وشركات كبرى لديها أقسام متخصصة بالشؤون القانونية. وقد واجهت كبرى الشركات العالمية غرامات بمليارات الدولارات، وهذه بعضها:

غوغلتكبدت شركة غوغل غرامة قدرها 5 مليارات دولار عام 2018 فرضتها جهات مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي بسبب استخدام الشركة نظام أندرويد التابع لها لتعزيز هيمنة محركها للبحث على نحو يضر بالمنافسين.

فولكس فاغنواجهت الشركة غرامة قدرها 14.7 مليار دولار عام 2015، بسبب تلاعبها في اختبارات انبعاثات عوادم سياراتها لتبدو أنها تفي بالمعايير الأمريكية، وهو ما كشفت عنه تحقيقات وكالة حماية البيئة الأمريكية، إلا أن هذه المشلكة كلفتها بشكل عام أكثر من 33 مليار دولار.

بريتش بتروليوم البريطانيةتكبدت الشركة أكبر غرامة مالية في تاريخ الشركات، حيث تسبب انفجار إحدى منصاتها البترولية في تسرب 2.9 مليون برميل نفط في مياه خليج المكسيك، وتسبب في تدمير البيئة البحرية، ولم تفلح جهود التنظيف المكثفة في إزالة آثار التسرب. دفعت الشركة 4.5 مليار دولار لتسوية التهم الجنائية، وفي عام 2016 طُلب من الشركة دفع 20.8 مليار دولار أخرى، وتكلفت الشركة بسبب هذا التسريب غرامات ونفقات تنظيف لا تقل عن 65 مليار دولار.

جلاكسو سميث كلاين البريطانيةواجهت الشركة التي تعد واحدة من كبرى شركات الأدوية في العالم غرامة قدرها 3 مليارات دولار عام 2012، وذلك بعد إقرارها بالاتهامات الموجهة إليها المتعلقة بالترويج لأدوية لاستخدامات غير معتمدة، وتقديم رشاوى للأطباء، وعدم الإبلاغ عن انتهاكات متعلقة ببيانات السلامة. وتعد الغرامة أكبر تسوية تدفعها شركة أدوية.

بنوك الأزمة الماليةتعرضت عدة بنوك حول العالم لغرامات وصلت الى مليارات الدولارات بسبب دورها في الأزمة المالية التي اندلعت بسبب الرهون العقارية، وهذه أهم البنوك وقيمة غرامتها:

• بنك أوف أميركا: 16.7 مليار دولار
• جولدمان ساكس: 5 مليارات دولار
• جي بي مورجان تشيس: 13 مليار دولار
• البنك الفرنسي “بي إن بي باريبا”: 8.9 مليار دولار

شركة سيتي جروبخضعت الشركة ضمن شركات أخرى للتحقيق وواجهت غرامة بسبب تضليل هذه المجموعة الأمريكية المستثمرين، حيث أقنعتهم بقيمة الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري قبل انفجار الأزمة المالية، وانتهى الأمر بالشركة الى دفع غرامة قدرها 7 مليارات دولار.

بنك كريدي سويسأُدين البنك بتهمة التآمر لمساعدة الأمريكيين على التهرب من الضرائب، وذلك بسبب نظام سرية حسابات المودعين الذي تشتهر به البنوك السويسرية، وفُرضت عليه غرامة قدرها 2.5 مليار دولار.