قوة الأحمر في الرياضة

أشارت عدة دراسات متفرقة الى تفوق الرياضيين ممن يرتدون الزي الأحمر مقارنة بباقي الألوان.

أولمبياد بكين 2004
دراسة من جامعة دورهام البريطانية لرصد أثر لون الزي في نسبة فوز الرياضيين في 4 ألعاب خلال أولمبياد بكين عام 2004 تكشف عن تفوق اللاعبين أصحاب الزي الأحمر.

الدوري الإنجليزي (1947 – 2003)
دراسة من جامعة بليموث البريطانية استندت الى سجلات اتحاد الكرة الإنجليزي لرصد نسب فوز الفرق التي ترتدي القميص الأحمر قميصاً رئيسياً والتي بينت أنها الأعلى.

ألعاب الواقع الإفتراضي
قامت دورية “Cyberpsychology and Behavior” في 2008 بنشر نتائج مراقبة 1347 مباراة لألعاب القتال الإلكترونية “first-person-shooter” لمدة 3 أشهر، وكان الفوز حليف الفرق ذات اللون الأحمر بنسبة 54.9%.

تفسيرات
• يتعلق اللون الأحمر -في عالم الحيوان- بالهيمنة والتنافسية والغضب، ويُرصد مترافقاً مع ارتفاع نسب التستوستيرون.

• ارتداء قميص أو غطاء رأس أحمر قد يخيف الخصم أو يعزز مستويات هرمون التستوستيرون لدى مرتديها.

اللمعان وليس اللون
• دراسة من جامعة نيوكاسل أجرتها على رياضة الجودو وجدت أن التفوق قد لا يرتبط بقوة اللون الأحمر بقدر الأثر السلبي للأزياء اللامعة التي يرتديها الخصم.

• ارتداء الملابس اللامعة -حسب الدراسة- يمكّن الخصم من تحديد موقعك بسهولة، ليعطي أفضلية، خاصة في الألعاب المتطلبة للسرعة.

هل الحكام يتأثرون باللون؟
• تؤكد أكثر من دراسة أن الجمهور يتأثر في حكمه على اللاعبين بلون الزي الذي يرتدونه، ويميل الجمهور الى توقع تفوق اللون الأحمر.

• دراسة تابعة للجمعية الأميركية لعلم النفس رصدت أن حكام لعبة الهوكي وكرة القدم يميلون لإعطاء مخالفات لمرتدي اللون الأسود من الفرق مقارنة بمن يرتدون ملابس فاتحة اللون!

الأحمر وحده لا يكفي
• تؤكد دراسة جامعة دورهام البريطانية أن تفوق أصحاب الزي الأحمر يأتي غالباً عندما يكون مستوى المهارات متقارباً.

• في حال وجود فارق كبير في المستوى تتضاءل ميزة ارتداء الزي الأحمر.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع