بروفايل: مالك بن نبي
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 19-03-2021

تعريف• ولد في الأول من يناير عام 1905 بمدينة قسنطينة بالجزائر.

• ترعرع في أسرة إسلامية محافظة لأب يعمل في القضاء الإسلامي.

• يعد من أهم المفكرين المسلمين في القرن العشرين.

أبرز المحطات1927 – عمل في محكمة مدينة آفلو الجزائرية، حيث احتك هناك بآلام شعبه ومشكلاته لأول مرة.

1935 – حصل على شهادته الجامعية في تخصص الهندسة الكهربائية من فرنسا.

1954 – انتقل الى القاهرة هارباً من فرنسا بعد إعلان الثورة الجزائرية.

1963 – عاد الى الجزائر يعد إعلان استقلالها، وبقي هناك حتى وفاته بعدها بعشر سنوات.

أهم الانجازات• كتب عدداً ضخما من الكتب والمقالات في مشكلات الأمة الإسلامية وارتباطها بالعالم الغربي.

• عُيّن مستشاراً لمنظمة التعاون الإسلامي بالقاهرة.

• تولى منصب مدير عام التعليم العالي بالجزائر بعد إعلان استقلالها.

مواقفه السياسية• اعتقد أن أزمة المسلمين تتلخص في تأخرهم على مستوى القيم والأفكار وليس على المستوى الصناعي والتكنولوجي.

• دعا بعد النكسة المصرية عام 1967 الى وجوب تحديث المنظومة الفكرية والقيمية للعالم الإسلامي.

• هاجم رغبة العرب في استيراد أدوات الحضارة من الغرب، وقال إن الحضارة هي التي تنتج الأشياء ولا تستوردها.

• انتقد ما سمّاه بـ”طغيان الأشخاص”، وهو انتظار العرب لبطل عظيم يأخذ بيدهم ويحررهم وينصرهم على أعدائهم.

من أقواله• “لا يزال السلام في الدول المتحضرة يُعد نتيجة لحرب ظافرة”.

• “أي إخفاق يسجله مجتمع في إحدى محاولاته إنما هو التعبير الصادق عن درجة أزمته الثقافية”.

• “من سنن الله في خلقه أنه عندما تغرب الفكرة يبزغ الصنم”.

• “إن الاستعمار ليس مجرد عارض، بل هو نتيجة حتمية لانحطاطنا”.

من مؤلفاته• الظاهرة القرآنية: يحاول الكتاب البحث عن وجه آخر للإعجاز البياني والبلاغي في القرآن الكريم في ضوء الظروف الحديثة”.

• شروط النهضة: يناقش الكتاب حاضر العرب ومستقبلهم في ضوء ما تعانيه الشعوب العربية من استعمار”.

• وجهة العالم الإسلامي: يستعرض أزمات العالم الإسلامي بعد انهيار دولة الموحدين في المغرب، حيث اعتبر تلك المحطة هي نقطة توقف الحضارة الإسلامية.

• المسلم في عالم الاقتصاد: يطرح فكرة وجوب إيجاد نظام اقتصادي للمسلمين، ليس اشتراكياً ولا ليبرالياً، بل مؤسس على الأخلاق الاسلامية.