التسويق عبر المؤثرين
تم النشر بتاريخ 25-03-2021

ما أبرز النقاط التي يجب الانتباه لها قبل بدء خطة التسويق؟
هناك مرحلة مهمة قبل خطة التسويق وهي جزء منها أيضاً هي كتابة نموذج العمل وتوضيح الأساسيات فيه، مثل تحديد الزبائن المستهدفين والقيمة المضافة المقدمة لهم وتحديد العلاقات مع الزبائن وطرق الوصول اليهم بالإضافة لذلك أهمية تحديد وتحليل المنافسين لتكون قادراً على تحديد وضعك في السوق ومدى تميز منتجاتك وخدماتك عن المنافسين، هذا الى جانب تحديد التفاصيل المالية التي ستجعل صاحب المشروع على دراية بقدرته على الانفاق ضمن خطة التسويق.

هل الاعتماد على المؤثرين في منصات التواصل طريقة مضمونة لإشهار المنتج؟
التسويق بالمؤثرين هو أداة من العديد من الأدوات التي يجب أن تُستغل في التسويق الإلكتروني ولها فاعلية كبيرة لكنها لا تنجح دائماً في إشهار المنتج أو الخدمة وتحقيق المبيعات فيه، في بعض الأحيان يكون نجاحها مؤقتاً. للنمو والتفاعل المستدام يجب الاعتماد أيضاً مثلاً على: التسويق بالمحتوى لجذب الزبائن والحفاظ عليهم والتسويق بالإيميلات والترويج المباشر والدفع لمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

كيف يختار صاحب المشروع “المؤثر” أو الصفحة التي ستروج لمنتجه؟
في البداية وأثناء البحث المهم: دراسة نوعية المتابعين للمؤثر ومدى تطابقهم مع الفئة المستهدفة لمنتجاتك أو خدماتك، ودراسة المنطقة الجغرافية للمتابعين ومدى قدرتك على تغطيتها والتوصيل لها. الأفضل في البدايات الابتعاد عن مثيري الجدل من المؤثرين كي لا تتضرر علامتك التجارية والبحث في المنصات المخصصة للمؤثرين مثل upfluence و influence.co عند التواصل مع المؤثر يجب طلب مؤشرات التفاعل “insight” التي تشمل عدد المشاهدات للتأكد من التفاصيل التي تم ذكرها ومناقشة التفاصيل المالية ودراسة ملاءمتها للخطة الموضوعة والتأكد أن هناك مردود جيد للحملة مع هذا المؤثر.

كيف يمكن قياس نجاح خطة التسويق أو فشلها؟
هناك مؤشرات رئيسية منها حساب العائد على الاستثمار “ROI” الذي يندرج تحته العديد من المؤشرات أيضاً بعد كل حملة دعائية أو تعاون مع مؤثرين، وكذلك من المهم دائماً متابعة المؤشرات الموجودة على الموقع الرئيسي للمشروع أو مواقع التواصل الاجتماعي منها: عدد الزوار الجدد، وتكرارية رجوعهم للشراء، وعدد الطلبات التي تمت، ومعدل التحويل.