ختان الاناث
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 15-02-2021

احصائية عالمية

200 مليون فتاة وسيدة تراوح أعمارهن ما بين 15 و49 عاماً، على قيد الحياة اليوم عُرضن لشكل من أشكال ختان الاناث. نصفهن في ثلاث دول، هي مصر واثيوبيا واندونيسيا، على وفق تقديرات الأمم المتحدة.

في الدول العربية

أعلى الدول العربية في معدلات ختان الاناث على وفق “يونيسيف”، الصومال وجيبوتي ومصر والسودان وموريتانيا واليمن والعراق.

الدول العربية ليست الوحيدة

ممارسة هذه العملية تتركز في 30 دولة في أفريقيا والشرق الأوسط، ولكن بعض المهاجرين في غرب أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا ونيوزيلندا يمارسونها أيضاً، بحسب الأمم المتحدة.

ما موقف علماء الدين؟

تقول دار الافتاء المصرية ان ختان الاناث محرم شرعاً اثر اثبات الأبحاث الطبية ضرره، مؤكدة أن الأمر ليس الا عادة قديمة وليس شعيرة اسلامية. الموقف ذاته اتخذه علماء موريتانيا الذين قالوا انه محرم شرعاً لما فيه من أضرار بدنية ونفسية.

السودان .. خطوة تاريخية

جرّمت وزارة العدل في السودان عام 2020 ختان الاناث، وشرعت عقوبة تصل الى 3 سنوات سجناً مع غرامة لمرتكبه. وهي خطوة وصفتها يونيسيف بـ”التاريخية”.

الأمم المتحدة

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش: ” معا يمكننا القضاء على ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للاناث بحلول عام 2030. وسيترتب على ذلك نتائج طيبة تظهر في صحة الفتيات والنساء وتعليمهن وتقدمهن الاقتصادي”.