الهيليوفوبيا أو رهاب الشمس
بالمختصر - تم النشر بتاريخ 28-03-2021

المصابون به لا يخرجون أبداً في ضوء النهار، ومنهم من يرتدي كثيراً من الملابس ويستخدم مستحضرات وقاية من الشمس. هل سمعتم من قبل عن الهليوفوبيا؟

الهيليوفوبيا إنه رهاب الشمس أو الخوف الشديد من الضوء أو من الإضاء الداخلية الساطعة، قد يكون سبب هذا الرهاب لدى البعض القلق الشديد من الإصابة بسرطان الجلد أو ضربات الشمس أو الخوف من التجاعيد وشيخوخة الجلد التي تسببها أشعة الشمس. تشمل أعراض رهاب الشمس الشعور بالقلق المفرط حتى من فكرة الخروج في ضوء النهار. أسباب رهاب الشمس غير واضحة لكنه قد يتفاقم بسبب تجربة مؤلمة أثناء الطفولة مثل حروق الشمس أو قد يكون استجابة مكتسبة من الوالدين أو شخص بالغ أو ذا مردّ وراثي. يُنصح بعدم الاكتفاء بالتشخيص الذاتي واستشارة طبيب عند ظهور أعراض عليكم فرهاب الشمس قابل للعلاج.