فلاسفة: حنة آرنت
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 29-03-2021

المنشأولدت في 14 أكتوبر عام 1906 بمدينة ليندن في ألمانيا.

تعريف• نشأت آرنت في عائلة يهودية علمانية تعمل في التجارة.

• حصلت على درجة الدكتوراة في الفلسفة من جامعة هايدلبرج بألمانيا.

فلسفتها• ترى آرنت أن العنف يتعارض جوهريا مع العمل السياسي، ويرتبط بأفعال خارجة عن السياسة.

• تعتقد أن الأيدلوجيا تحرم الفرد من القدرة على التفكير بحرية وتسجنه داخل أفكار جاهزة.

• تتهم آرنت الأنظمة الشمولية بتدمير العلاقات بين أفراد المجتمع وبين الفرد وذاته، حتى يفقد الثقة في الجميع ويستسلم للسلطة.

• تؤكد أنه مهما بلغت درجة سوء السلطة، فلا يمكنها أبداً القضاء على الحرية المتأصلة في الإنسان.

أقوالها• “أغلب الشرور في العالم ليس بسبب النيّات الخبيثة ولكن بسبب انعدام التفكير”.

• “المبدعون هم من يدركون أنه ليس ثمة شيء كامل، وأنه لا بأس في ذلك”.

• “أكثر الثوريين تطرفاً يتحول الى محافظ في اليوم التالي للثورة”.

• “لا شيء يقودنا الى قلب العالم النابض حقاً أكثر من الحب”.

مواقفها السياسية• عارضت فكرة أن معاداة اليهود بألمانيا النازية هي معاداة لحقوق الإنسان بشكل عام، واعتبرتها مشكلة تخص اليهود وحدهم.

• توّلت منصب السكرتير العام لمنظمة “شباب عالية” اليهودية بباريس، التي كان من أهدافها توطين اليهود في فلسطين.

• أيدت حل الدولتين في بداية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

• اتهمت الإرادة الأميركية بإخفاء الحقائق في أزمة الحرب على فيتنام.

خصومهاكانت آرنت ملاحقة من المخابرات النازية بسبب دفاعها عن اليهود، وقد اعتقلت مرة وأطلق سراحها الى أن هربت الى أميركا.