مرض الشيخوخة المبكرة
تم النشر بتاريخ 30-03-2021

الشيخوخة المبكرة علة نادرة جدًا تتسبب في ظهور الشيخوخة قبل الأوان في الأطفال. ويسمى هذا المرض أعراض هتشنسون وجيلفورد. وكان أول من وصف هذا المرض هو الطبيب البريطانى السير جوناثان هتشنسون عام 1886م. ومنذ ذلك الوقت لم تسجل أكثر من مائة حالة من هذا المرض على المستوى العالمي، ونسبة وقوع المرض هي حالة واحدة في كل أربعة ملايين نسمة.

ويبدو معظم المصابين في صورة طبيعية عند الميلاد، ولكن سرعان ما يبدأون في النمو بمعدل أبطأ من المعتاد. وعند بلوغ السنة الأولى أو الثانية من العمر يبدأ الشعر في فقدان لونه وفي السقوط. وعند بلوغ الثالثة أو الرابعة يكون الرأس أصلع تقريبًا، بالإضافة إلى ترقق البشرة وتجعدها وظهور بقع عليها،ثم يحدودب الظهر، وتصبح ملامح الوجه ذابلة ويبدو الرأس أضخم من المعتاد وتبرز العروق.

تظهر على كثير من المرضى أعراض اضطرابات الدورة الدموية خصوصا ضغط الدم المرتفع، وأمراض القلب والسكتات، فيموت بعضهم عند سن السابعة ويبقى حوالي نصفهم إلى عمر الثالثة عشرة وأكبرمريض بهذا المرض عاش إلى سن السابعة والعشرين. لايؤثر المرض على التطور العقلي للمرضى، فكثير منهم من ذوي الذكاء الحاد. ومعظمهم من النوع الخجول بسبب مظهرهم الجسماني، على الرغم من أن كثيراً من المرضى يستمرون في النمو ببطء إلا أن القليل منهم يصل إلى طول 110 سنتيمتر أو وزن 18 كيلوغرام. ولم يتوصل العلماء إلى سبب مرض الشيخوخة المبكرة، كما لايوجد علاج ناجح له، إذ أن ندرة حدوث المرض تشكل صعوبة في دراسته.