الخرف أسبابه وعلاجه

الخرف مصطلح عام يُستعمل لوصف المشكلات العقلية التي تؤثر على بعض كبار السن، ويشير المصطلح في الواقع إلى عدد كبير من الحالات التي تسهم فيها عوامل كثيرة بالقدر نفسه. لذا نجد أن العديد من المتخصصين بمشكلات الكبر يتحاشون استعمال المصطلح. وكل الحالات المرتبطة بهذا المصطلح يمكن تفاديها في الكبر، كما أن معظمها يمكن التخفيف منه بالعلاج السريع.

والأعراض الرئيسية المرتبطة بالشيخوخة تشمل فقدانًا حادًا للذاكرة وتناقصًا في المقدرة على القيام بالأعباء العقلية مثل القراءة والعمليات الحسابية. والذين يعانون هذه المشكلات يعانون كذلك نسيان الزمن ومكان وجودهم. وقد لايستطيعون تذكر حقائق عامة أو التعرف على أشخاص كانوا يعرفونهم معرفة جيدة من قبل. وتتسبب في هذه الأعراض مجموعة من التغيرات العضوية المستديمة أو المؤقتة في الدماغ. ومن أكثر أمراض الدماغ شيوعا ـ والتي تسبب نوعين من التلف المستديم في المخ ـ خبل الاحتشاء المخي (وهو تعبير أدق لما كان يعرف بتصلب الشرايين المخي، ومرض ألزهايمر ويعرف كذلك بالخرف الشيخوخي من فصيلة ألزهايمر). وفي الاحتشـاء المخي، تنسد الشرايين التي تغذي المخ جزئيا فلا تستطيـع مده بما يكفيـه من الدم الغني بالأكسجـين. ونتيـجة لذلـك تنتـاب المريـض سلسلة من التجلطات الدموية التي تتلف الكثير من أنسجة المخ. ومرض ألزهايمر يدمر خلايا الدماغ ولم تُعرف أسبابه بعد.

وقد تظهر أعراض الاحتشاء المخي أو مرض ألزهايمر نتيجة لعدة حالات أخرى مثل إصابات الرأس، الحمى المرتفعة، التفاعلات السلبية للمخدرات، التغذية الرديئة. وفي معظم الحالات، يمكن التخلص من الأعراض بالعلاج، ولكن قد تؤدي هذه الحالات إلى التلف الدائم في الدماغ إذا أُهمل علاجها.

يمكن أن ينتج فقدان الذاكرة أو اختلالها عند كبار السن عن بعض المشكلات العاطفية. وتشمل هذه المشكلات الملل والاكتئاب والوحدة والقلق، ويمكن لكبار السن التغلب على معظم هذه المشكلات بالانشغال بهواية أو أي نشاط آخر يساعد على تنشيط العقل والجسم. والشخص المصاب بحالة اكتئاب حادة تجدر معالجته عند متخصص في الأمراض النفسية أو العقلية أو المشرف الاجتماعي.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع