مفاهيم خاطئة عن مرض التوحد

المفهوم الخاطيء الشائع الأول
التوحد كان نادراً في الماضي لكنه الآن أكثر انتشاراً.
لا يوجد أي دليل على أن التوحد أصبح أكثر شيوعاً اليوم مما كان عليه في الأجيال السابقة

المفهوم الخاطيء الشائع الثاني
المصابون بالتوحد لا يبدون تعاطفاً مع الآخرين.
في الواقع، عادة ما يكون المصابون بالتوحد على درجة عالية من الإحساس والاهتمام بشعور من حولهم. لكنهم يجدون صعوبة في استعمال الإشارات الاجتماعية.

المفهوم الخاطيء الشائع الثالث
ينبغي العمل على جعل الأطفال المصابين بالتوحد غير مميزين عن أقرانهم.
التدخلات التي تحاول تقديم الطفل على أنه غير مختلف عن نظرائه، تعامله على أنه مشكلة لا بد من حلها بدلاً من أن كونه إنساناً يحتاج الى من يفهمه.

المفهوم الخاطيء الشائع الرابع
هناك مبالغة في تشخيص الأطفال المختلفين على أنهم مصابون بمرض عصري
يجب أن يٌنظر الى التوحد على أنه إعاقة تؤثر بشكل كبير على حياة المصابين به.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع