يوم الطفل الفلسطيني

يوم الطفل الفلسطيني يصادف 5 نيسان كل عام، وهي فئة لا تسلم من انتهاكات الاحتلال، فقد اعتقلت إسرائيل نحو 230 طفلاً فلسطينياً منذ بداية 2021. رغم الضمانات التي تقدمها المواثيق والمعاهدات الدولية يعمد الاحتلال الى حرمان الأطفال من أبسط حقوقهم، يعتقلهم من منازلهم ليلاً ويزج بهم في السجون، يحرمهم وعائلاتهم من الحق في معرفة سبب الاعتقال ومن الحق في الحصول على محام والمثول أمام القاضي. نحو 170 طفلاً يعيشون في السجون الإسرائيلية. منذ عام 2000 اعتقلت إسرائيل أكثر من 16 ألف طفل وقاصر فلسطيني (دون سن 18 عاماً)، وقد تعرض أكثر من 85% منهم لشكل أو أكثر من أشكال التعذيب والتنكيل الجسدي والنفسي على أيدي الاحتلال.

عمليات اعتقال الأطفال لا تخلو من انتهاكات أخرى منها: الضرب والشتم أثناء الاعتقال والتحقيق، التهديد بالقتل والعنف الجنسي، حرمان الأهل من حضور التحقيق في قضايا اعتقال الأطفال، إرغام المعتقلين الأطفال على توقيع إفادات مكتوبة بالعبرية التي لا يتقنونها، ابتزاز ومساومة الأطفال من خلال إقناع المخابرات والشرطة لهم بأنها ستفرج عنهم إذا اعترفوا بالاتهامات الموجهة إليهم.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع