ما هي القشعريرة؟

عند القشعريرة، تتحول الشعيرات والعضلات حولها الى نتوءات صغيرة في الجلد، ما يجعل بصيلات الشعر تبدو وكأنها حبوب صغيرة الحجم بامتداد مكان الشعور. فما هي أسبابها؟

المشاعر القوية
عندما يتفاعل الإنسان مع المشاعر الشديدة، يستجيب الجسم بطرق عدة، أبرزها: زيادة النشاط الكهربائي في العضلات الموجودة أسفل الجلد، وزيادة عمق التنفس أو ثقله. ويكمن السبب وراء هذه الاستجابات الى إطلاق العقل اللاواعي في المخ لهرمون الضغط النفسي “الأدرينالين”.

انسداد في بصيلات الشعر
تحتوي البشرة على مادة الكيراتين التي تساعد على حماية البشرة من الالتهابات. إذا كنتم تفرزون الكثير من الكيراتين، فأنتم تعانون من حالة تسمى “التقرن الشعري”، الذي يسد بصيلات الشعر ويترك نتوءات صغيرة.

البرد
الشعور بالبرد يحفّز القشعريرة، فيرسل العقل تنبيهاً للجسم بوجوب الاحتماء والحصول على التدفئة. وهي أيضاً نظام يفعّله الجسم لمحاولة الاحتفاظ بحرارته قدر الإمكان.

متى نقلق من القشعريرة؟
على الرغم من ندرة حدوث ذلك فقد يصاب الإنسان بالقشعريرة أثناء نوبة صرع. من المرجح أن يحدث ذلك إذا كان الشخص يعاني من “صرع الفص الصدغي”، إذ تبدأ النوبات في جزء من الدماغ يتحكم في العواطف.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع