ما هو صداع الصيام؟
تم النشر بتاريخ 19-04-2021

يعد الصداع من أكثر الآثار المزعجة التي يعاني منها الصائمون، وتؤثر سلباً على مسار يومهم. ما الأسباب؟ وكيف نتفادى هذا الصداع؟

تعريف
التوقف عن الأكل لأكثر من 16 ساعة يسمى بـ”صداع الصيام” ويزول خلال 72 ساعة من تناول الطعام. عادة ما يكون الألم خفيفاً الى متوسط الشدة، ويحدث في مقدمة الرأس (الجبهة).

الأسباب
نقص السكر في الدم: يعتقد الخبراء أن نقص السكر في الدم، قد يصيب الأشخاص المهيئين وراثياً، فالتغيرات الطفيفة في كمية الجلوكوز بالدم قد تغير مستقبلات الألم في الدماغ، بما يسبب صداعاً أثناء الصيام.

الانقطاع عن الكافيين: يظن البعض أن الانقطاع عن الكافيين قد يسبب الصداع أثناء الصيام، لكن العديد من العلماء يرون أنه ليس من المسببات، وأن الصداع عموماً منفصل عن صداع الصيام.

الوقاية
للوقاية من صداع الصيام، من الأفضل تقليل استهلاك الكافيين قبل أسابيع من الصيام.

مشروبات تقلل من الصداع
الشاي الأخضر: إذا كنتم تبحثون عن بديل للقهوة منزوعة الكافيين أو القهوة العادية، فجرّبوا الشاي الأخضر. فهو مصنوع من أوراق نبات كاميليا سينينسيس، ويتميز بمضادات الأكسدة الخاصة به.

عصير الليمون: عصير الليمون قد يساعد في علاج الصداع ونوبات الصداع النصفي، لاحتوائه على نسبة مغنيسيوم عالية.

عصير العنب: يحتوي نصف كوب من عصير العنب على حوالي 10 ملغ من المغنيسيوم، وهو معدن مهم وقد يساعد بتحسين نوبات الصداع النصفي.