أول طائرة على كوكب آخر

تقول ناسا إن نجاح الهليكوبتر المصغر “إنجينيويتي” في الإقلاع على سطح المريخ سيمهّد الطريق لأنماط جديدة من الاستكشاف على الكوكب الأحمر ووجهات أخرى في النظام الشمسي مثل كوكب الزهرة والقمر تيتان، أحد أقمار كوكب زحل.

يشبّه مهندسو “ناسا” إقلاع هليكوبتر “إنجينيويتي” فوق سطح المريخ بلحظة إطلاق الأخوين “رايت” أول طائرة بمحرك على كوكب الأرض قبل أكثر من قرن.

حلّقت الطائرة التي تزن 1.8 كيلوغرام، في الجو على ارتفاع 3 أمتار لمدة تقل عن دقيقة، قبل أن تهبط على أرجلها الأربع بنجاح.

يصعُب التحليق على المريخ بسبب طبيعة غلافه الجوي وعدم وجود قدر كافٍ من الهواء يساعد على دفع المروحية.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع