أشهر الفلاسفة النساء
تم النشر بتاريخ 21-04-2021

عندما نتحدث عن الفلسفة القديمة، عادة ما يتبادر الى الذهن صورة سقراط الأصلع يجول بشوارع أثينا، أو أفلاطون وسط تلاميذه في الأكاديمية، لكن هناك العديد من النساء اللواتي تركن بصمة في الفكر الفلسفي القديم ولم ينلن التقدير الكافي.

أسبازيا
عاشت في القرن الرابع قبل الميلاد باليونان، وعُرف عنها جمالها الأخّاذ، ووصفها سقراط معلم اليونان الأول بأنها معلمته، حيث تعلّم منها كيفية بناء خطابات مقنعة وقوية، وقد ذُكرت في العديد من المحاورات التي دوّنها تلاميذ سقراط.

كليا
عاشت في القرن الأول قبل الميلاد، حيث كانت كاهنة بمعبد دلفي باليونان، وكان يلجأ إليها الساسة لأخذ نصيحتها في الأمور السياسية، وقد ذكر “بلوتارخ” أشهر مفكري عصره أن محاوراته معها أسهمت بقوة في تطوّر فكره الفلسفي.

تقلا
عاشت في القرن الأول الميلادي بمدينة قونية في آسيا الصغرى (تركيا حالياً)، وقد تأثرت بشدة بتعاليم القديس بولس، وحملت الراية معه في نشر الفلسفة المسيحية بالعالم القديم، وقد قُتلت على إثر أفكارها التي كانت تتحدى الإمبراطورية الرومانية آنذاك.

سوسيباترا
عاشت في القرن الرابع الميلادي بمدينة أفسس اليونانية، حيث كانت تعمل مدرّسة للفلسفة وحملت راية المدرسة الأفلاطونية المحدثة، ورغم وجود العديد من المدرسين الذكور آنذاك فإن الطلاب كانوا يفضلونها على جميع أقرانها الذكور.

ماكرينا الأصغر
عاشت في القرن الرابع الميلادي بمنطقة كابادوكيا في آسيا الصغرى، حيث عُرف عنها الحكمة والمعرفة الواسعة بالعلوم الدينية المسيحية والفلسفة والعلوم الطبيعية.

هيباتيا
عاشت في القرن الرابع الميلادي بمدينة الإسكندرية في مصرن وقد لمعت في تدريس الفلسفة والرياضيات وعلوم الفلك، وقٌتلت على يد حشد مسيحي بتهمة الوثنية والهرطقة بتحريض من البابا كيرلس الأول.