مشروبات رمضانية وطرق صنعها
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 23-04-2021

قمر الدين

مشروب من المشمش، تعد لفافات “قمر الدين” مسبقاً بغلي المشمش مع الماء والسكر ثم تصفيته ووضعه جانباً ليجف على صوانٍ خشبية مدهونة بزيت الزيتون. يعد المشروب لاحقاً بقطع من لفافة “قمر الدين” منقوعة في الماء المغلي. يبرد المزيج ويضرب في خلاط كهربائي مع إضافة السكر.

الخرّوب

مشروب رمضاني يتكون من نبات الخروب. ينقع في الماء لمدة 12 ساعة أو أكثر. يغلى الماء والخروب بعد ذلك مع إضافة السكر، ثم يصفى ويترك جانباً حتى يبرد.

الجلاّب

يصنع من دبس الزبيب أو دبس التمر. وتختلف طرق تحضيره، يُنقع الزبيب في الماء ثم يغلى حتى يذوب الزبيب، يصفى الخليط ويضاف إليه ماء الورد والدبس والسكر، ثم يغلى مرة أخرى. وهناك من يفضل ضربه في الخلاط قبل تصفيته وغليه. يترك الخليط ليبرد لساعات طويلة، عند التحضير يضاف الماء البارد الى مقدار من المشروب المركّز. يوضع في كل كأس قدر من الزبيب والفواكه الجافة، ثم يسكب الجلاب.

الحلو مر (الأبري)

مشروب من الذرة يشتهر به السودان. توضع الذرة على مفارش من سعف، ترش بالماء وتغطى لأيام حتى تبرعم، تجفف الذرة بعد ذلك ثم تطحن وتضاف الى الدقيق بهارات خاصة. يطهى العجين على صاج كالخبز، تجف الرقائق وتكسر أجزاء وتنقع في ماء يضاف إليه سكر لمدة ساعات، يصفى العصير الناتج ويبرد في الثلاجة.

الحليب أو اللبن

يعد أشهر مشروبات رمضان. يفتتح به الصائمون إفطارهم، ويفضل البعض “اللبن” عن الحليب الطازج. واللبن في بعض الدول هو حليب مختمر طبيعياً، أو حليب تضاف له بكتيريا معينة.