عالم الساعات
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 17-02-2021

الساعة الشمسية

يعود تاريخ الساعة الشمسية (المزولة) إلى مصر القديمة، وهي إحدى أقدم أدوات قياس الوقت. ما زالت تحتفظ بشعبية قوية في بعض البلدات التي تعرضها في ساحاتها العامة كقطعة فنية، تُظهر مراحل تطور الساعة. غير أن الناحية السلبية فيها، عدم فعاليتها عند غياب الشمس.

الساعة الرملية

ليست فقط رمزا للصورة الخيالية عن المرأة المثالية، بل تعمل كمؤِقت يختلف تماماً عن عمل الساعة. إذ ينتهي الوقت المحدد عند نزول الرمل تماماً إلى أسفل الزجاجة. ظل مخترع هذه الساعة مجهولاً، ويعود ظهورها إلى العصور الوسطى. في الوقت الحالي، تستخدم كنوع من الديكور لتزيين المنازل.

الساعة المائية

هذا الشكل الغريب عبارة عن ساعة مائية بنمط حديث. إذ يعود تاريخ النموذج البدائي منها إلى القرن السادس عشر قبل الميلاد. طريقة عملها مشابهة للساعة الرملية، حيث يشير تدفق المياه في جوفها إلى مرور الوقت، وفي حالة هذا النموذج المعروض في المركز التجاري ببرلين، بانتقال الماء من كرة لأخرى.

ساعة جيب

ينظر إلى ساعة الجيب على أنها أم ساعة اليد. حملها الرجال في الماضي في جيوب ستراتهم مقيدة بسلسلة. وعلى الرغم من قدمها، استمر بعض الرجال والنساء بحملها بعد الحرب العالمية الثانية كنوع من إحياء ذكرى هذه الساعة.

الساعة الفاخرة

عندما يتعلق الأمر بالساعات الفخمة، فلا حدود لتطورها وأنواعها. إذ انتجت العديد من الشركات العالمية ساعات حديثة وفاخرة مثل رولكس، أوميغا، رادو، تاغ هوير وغيرها. قد تفوق أسعار بعض ساعات اليد المليون يورو مما يجعلها منبعاً جديداً للاستثمار.

ثورة السواتش

من لا يتمكن من شراء الساعات الفخمة، بإمكانه على الأقل اقتناء العديد من السواتش. اقتحمت ساعات السواتش الأسواق في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، فقدمت فرصة للبعض للتعبير عن أنفسهم بطريقة إبداعية من خلال ألوان الساعات المختلفة وتصاميمها الغريبة.

ساعة المراقبة

هناك نوع من الساعات التي نهابها، لأن وجودها في حياتنا يشعرنا بعدم الارتياح. مثل ساعة المراقبة (The punch clock) التي تهدف إلى تسجيل أوقات الدوام، الوصول إلى العمل والخروج منه.

عداد موقف السيارة

عند الاستخدام اليومي لعداد الموقف ينشغل السائق دائماً بالأسعار الباهظة التي تفرض عليه، ما يجعله يسرع بإنجاز أعماله أو اختصارها لتخفيف الكلفة المادية المترتبة على ركن سيارته. وفي الوقت الحالي استبدلت القطع النقدية بالبطاقات الائتمانية للدفع. ووجد هذا العداد للمرة الأولى في العالم في مدينة أوكلاهوما بالولايات المتحدة عام 1935.

الساعة الذرية

تعتبر أكثر الساعات دقة بضبط الوقت في العالم، إذ لا أثر للجاذبية على أدائها. الفيزياء المعقدة التي تعتمد عليها تضمن الوقت الدقيق في العالم وعلى اختلاف المناطق. تستخدم الساعات الذرية درجة حرارة الذرة والترددات الناتجة عن الانتقال الإلكتروني، كما تشكل أساس نظام الملاحة الدولية مثل الـ(GPS).

الساعة الذكية

يخفي المستقبل العديد من التطورات والتحديثات الواعدة للساعات وخصوصاً لساعات اليد التي تلقى شعبية كبيرة. ساعة أبل والساعات الذكية، هي أكثر من مجرد ساعات لضبط الوقت، فهي عبارة عن كمبيوتر صغير.