عادات اقتصادية غريبة لبعض الأثرياء
تم النشر بتاريخ 23-04-2021

لا شك أن الإنفاقات المتكررة على أشياء غير ضرورية قد تُفرغ محفظتك سريعاً، لذلك يلجأ بعض الأثرياء والمشاهير لعادات اقتصادية غريبة تحقق لهم النجاح المادي.

الممثلة الأمريكية كريستين بيل (40 عاماً)
صافي ثروتها تقدر بنحو 20 مليون دولار، بيل لا تنفق أموالها على الحفلات حتى أن حفلة زفافها كلفتها 142 دولاراً فقط.

ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية (95 عاماً)
صافي ثروتها تقدر بنحو 600 مليون دولار، قصر مثل بكنغهام يحوي 775 غرفة قد يكون من الصعب تدفئته في البرد، الملكة إليزابيث تفضل عدم الإسراف بتشغيل منظم الحرارة والاكتفاء بمدفأة بسيطة صغيرة الحجم.

رجل الأعمال الأمريكي وارن بوفيت (89 عاماً)
صافي ثروته تقدر بنحو 82 مليار دولار، بعد تأسيسه شركة بيركشاير هاثاواي الاستثمارية القابضة المرموقة، رفض بوفيت شراء قصر جديد والانتقال للعيش بمكان أكبر، إذ أنه عاش في المنزل المتواضع ذاته لمدة 60 عاماً.

زوجة الرئيس الأمريكي السابق ميشيل أوباما (57 عاماً)
صافي ثروتها تقدر بنحو 40 مليون دولار، ميشيل أوباما شخصية مقتصدة للغاية إذ أنها تشتري حاجياتها من مخازن الخصومات مثل محلات تارغت التجارية في العاصمة الأمريكية واشنطن.

سائقة السباق الأمريكية دانيكا باتريك (39 عاماً)
صافي ثروتها تقدر بنحو 60 مليون دولار، باتريك لا تضيع أموالها على شراء الوجبات الجاهزة أثناء سفرها إذ أنها تفضل إعداد طعامها بنفسها.

الممثلة الأمريكية هيلاري سوانك (45 عاماً)
صافي ثروتها تقدر بنحو 60 مليون دولار، على الرغم من نجاحها وفوزها بجائزة الأوسكار، لم تقع سوانك ضحية لمظاهر الثراء المفاجئ، مشيرة الى أن العديد من العادات الاقتصادية لا تزال راسخة منذ طفولتها، أبرزها قص وجمع القسائم الشرائية وشراء مستحضرات التنظيف بكميات كبيرة للتوفير.