أفكار ستيفن هوكينج الكبيرة .. مبسطة
تم النشر بتاريخ 24-04-2021

من المعروف أن ستيفن هوكينغ اهتم بالعديد من الأسئلة الكبيرة حول كوننا، لكن ما هذه الأفكار؟

ماذا يوجد في مركز الثقب الأسود؟ الثقوب السوداء هي أجسام ثقيلة بشكل غير معقول وجاذبية قوية جداً لا تسمح لأي شيء حتى لو كان الضوء بالهروب منها. عمل هوكينغ مع الفيزيائي روجر بنروز لإظهار أنه إذا ما سافرنا الى مركز الثقب الأسود فإننا سنجد ما يسمى بالتفرد الثقالي، أي أن هناك كمية كبيرة من المادة مكدّسة في مساحة صغيرة بحيث تصبح قوة الجاذبية لا متناهية مما يتم تحطيم كل شيء في نقطة لا نهائية الكثافة تاركة حفرة في بنية الكون، مخالفة بذلك قوانين الفيزياء التقليدية كما نعرفها وفي الواقع فإن هذا مخيف جداً،

ماذا يحدث على حافة الثقب الأسود؟ ربما تعتقد بأن الفراغ لا يحتوي على شيء نهائياً ولكن هذا ليس صحيحاً على الأقل بحسب النظرية الكمومية حيث يوجد في الفراغ جسيمات وجسيمات مضادة تأتي للوجود من اللامكان ومن ثم تختفي، وعندما يحدث هذا يسقط أحد الجسيميين داخل الثقب الأسود تاركاً الآخر يهرب، ويشكل تيار الجزيئات الهاربة الصغير ما يعرف بإشعاع هوكينغ، أما الجسيمات التي سقطت في الثقب الأسود فإن لها كتلة سالبة مما يؤدي الى أن يصبح الثقب أصغر وأصغر حتى يختفي، ولكن هذا يستغرق فترة من الزمن أو لنقل فترة طويلة، ولكن الثقب الأسود سينفجر في لحظاته الأخيرة بقوة مليون قنبلة نووية بحيث لا يخلّف شيئاً وراءه.

لماذا يعتبر هوكينغ من أشهر العلماء؟ لقد أظهر لنا هوكينغ أن كل الكون الذي نعرفه كان مضغوطاً في تفرد ثقالي، انفجر فيما بعد مسبباً الانفجار العظيم، وبالتالي شكّل المجرات والنجوم والكواكب وأنا وأنت وكل شيء في هذا الوجود، ولقد كانت هذه بداية كوننا، ويُعتقد أن الأمر المذهل هو أن هوكينغ جاء لنا بكل هذه الرؤى العميقة المثيرة من دون قدرته على الكتابة وإنما فعل هذا كله في عقله فقط.

المصدر: الغارديان