المكتبة: كتاب عقيدة الصدمة

عقيدة الصدمة .. صعود رأسمالية الكوارث
المؤلف: ناعومي كلاين. المترجم: نادين خوري. سنة النشر: 2010. الناشر: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر.

موضوعه
يبحث في استراتيجية “رأسمالية الكوارث”، حيث تعمل الإدارة الأميركية والدول المسيطرة على صنع واستغلال صدمة قوية لتهيئة الأجواء لقبول تبعات التعامل معها وتوجيهها.

للكتاب سبعة أقسام، أهمها
• القسم الأول: “طبيبان اثنان للصدمة”، حيث يبحث تاريخ تأسيس العلاج بالصدمات وتجاربها في الطب النفسي.

• القسم الثاني: “الاختبار الأول”، تطبيق نظرية الصدمة في إخضاع الدول الاشتراكية القريبة من الولايات المتحدة لسيطرتها.

• القسم الثالث: “البقاء في ظل الديموقراطية”، تفصل نماذج أخرى في دعم هذه النظرية مثل حرب مارغريت تاتشر ضد الأرجنتين.

• القسم السادس: “العراق، الحلقة المكتملة”، حيث تكتمل نظرية الصدمة وتصبح اقتصاداً متكاملاً في العالم، وتصل قمة تطبيقاتها إبان الاحتلال الأميركي للعراق.

نبذة عن المؤلفة
• ولدت ناعومي كلاين في 5 مايو 1970 في مونتريال بكندا.

• صحفية وكاتبة سياسية، إضافة الى عملها في إنتاج الأفلام السياسية الوثائقية.

• وصفتها مجلة النيويوركر الدورية بأنها الشخصية الأكثر وضوحاً وتأثيراً على اليسار الأميركي بشكل يشابه تأثير تشومسكي قبل 30 عاماً.

اقتباسات
• “الأطراف صاحبة أكبر مكاسب لا تظهر أبداً في ساحة المعركة”.

• “من تشيلي الى الصين الى العراق، كان التعذيب شريكاً صامتاً في حملة السوق الحرة العالمية الصليبية”.

• “لا توجد طريقة إنسانية لحكم الناس ضد إرادتهم”.

• “في أميركا اللاتينية وأفريقيا في الثمانينيات، كانت أزمة الديون هي التي أجبرت البلدان على “الخصخصة أو الموت”.

تعليقات القراء
• إذا كنت قد نسيت مدى شر الرأسمالية غير المقيدة، فقد حان الوقت لقراء هذا الكتاب.

• كتاب مهم، ويُظهر أن الحماقات الظاهرة من إدارة بوش في العراق هي في الواقع إجراءات متعمدة تهدف الى إذهال الناس وإحباطهم من أجل قبول أجندة السوق الحرة المتطرفة.

• يبدو أن الحجة الرئيسية لهذا الكتاب ما هي إلا مجموعة منسوجة بإحكام من المتوازيات اللغوية التي تهدف لاقتراح السببية!.

• مجرد نقاط نقاش ليبرالية واحدة تلو الأخرى، بلا توثيق، والكثير من الحكايات التي أعقبها رفض موجز مثل: “كل ذلك بسبب ميلتون فريدمان ومدرسة شيكاغو للاقتصاد”.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع