خطوات تسهل إدارة المال بين الزوجين

إدارة مالك الخاص ليس أمراً سهلاً، وتحديد ميزانية معينة تلتزم بها أمر لا نستطيع جميعاً النجاح فيه، ولأن المال يُسبب الكثير من الخلافات أحياناً بين الزوجين، فإن إدارته إدارة صائبة قد تحتاج الى خطوات معينة، فما هي؟

1 – التحدث عن الدخل وعادات الإنفاق
حجر الأساس والبداية تكون بمشاركة الشريكين لبعضهم بعضاً بالحديث عن عادات كل طرف في الإنفاق وما أبرز الأمور التي تستحوذ على اهتماماته في الإنفاق وعن دخله وأهدافه من الادخار وما يُخطط له.

2 – تحديد ميزانية
من خلال معرفة دخل كل طرف، وحجم الإنفاق والأولويات التي لا يمكن تجاهلها، والأمور الأخرى التي يمكن تأجيل الإنفاق عليها أو تقنينها وتوزيعها خلال مدة زمنية معينة، بما لا يؤثر في النهاية على الميزانية المحددة من الطرفين.

3 – الاتفاق على إنشاء حساب مشترك أو حسابين منفصلين
عدم الاتفاق على ذلك قد يُسبب خلافات أصعب لاحقاً بين الطرفين، لذلك من المهم أن يُحدد الطرفان الأفضل لهما، إما بدمج كل شيء وتقاسم الدخل والمصاريف، وإما بإنشاء حساب مشترك يساهم فيه الزوجان للنفقات المشتركة مع الحفاظ على حساباتهما المنفصلة، أو اعتماد حسابات منفصلة وتقسيم الفواتير.

4 – تحديد الأهداف المشتركة والفردية
مشاركة الطرفين لبعضهم من البداية أهداف الإنفاق الفردية ثم قيامهما بالتحديد معاً الأهداف المشتركة سيسهل عليهم إدارة مواردهم المالية، بالإضافة الى أنه سيوضح لكليهما خطة كل طرف المالية.

شارك الطرف الآخر في القرارات المالية
مثل تغيير الوظيفة أو الاستثمار في البورصة أو شراء منزل جديد، لأنها تؤثر جداً على الوضع المالي للعائلة، لذا يجب أن تُبحث ويُتفق عليها ليكون لدى كل منهما الاستعداد لتحمّل تبعات هذه القرارات في المستقبل.

المصروف الشخصي
قد تغيب هذه الخطوة عن كثير من الأزواج، نظراً لكثرة الالتزامات المالية خاصة في وقتنا هذا، ولكن من المهم جداً أن ينتبه الزوج إذا كانت الزوجة لا تعمل، فهي بحاجة الى مصروف شخصي تنفقه على طريقتها ولا تضطر لتقديم كشف حساب به لزوجها في نهاية الشهر.

من الأفضل في إدارة المال؟
تعد النساء الأفضل في إدارة المال داخل المنزل، لقدرتهن على تأجيل إشباع الرغبة بالشراء في كثير من الأحيان، ووضع الخطط المستقبلية للإنفاق وكيفية إدارة المال في الوقت الحالي، وميلهن للادخار، والقدرة على تحديد أولويات الإنفاق.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع