أضرار الخمول وقلة النشاط

دراسة نُشرت في The Lancet تكشف أثر “عدم الحركة”. الدراسة قالت إن الخمول تسبب في وفيات حول العالم أكثر من تدخين السجائر أو مرض السكري، وهنا بعض الآثار الجانبية الخطيرة لعدم ممارسة الرياضة بصفة منتظمة:

صعوبة النوم
قلة النوم بسبب قلة النشاط البدني يمكن أن تكون مهددة للحياة، فحدوث ذلك بانتظام يمكن أن يؤدي الى مشاكل صحية، مثل زيادة الوزن والسكري وأمراض القلب وضعف المناعة واضطرابات المزاج.

ارتفاع ضغط الدم
ممارسة الرياضة تساعد القلب على ضخ الدم بشكل أكثر كفاءة، مع قلة ممارسة الرياضة تنخفض لياقة القلب وكفاءة الجهاز التنفسي بمرور الوقت وتزيد مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم،

أمراض القلب
الخمول يمكن أن يؤدي لأمراض القلب، ووجدت دراسات أن عدم ممارسة النشاط البدني في منتصف العمر لسنوات يرتبط بزيادة الإصابة بفشل القلب.

سكر الدم يخرج عن السيطرة
باحثون أكدوا أن تقليل النشاط اليومي والتوقف عن التمارين المنتظمة يؤديان الى تغيرات حادة في الجسم مرتبطة بمرض السكري قبل زيادة الوزن وتطور السمنة

تطور بعض أنواع السرطان
الأشخاص الذين يمارسون مستوى أعلى من النشاط البدني يقل لديهم خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 19%، ووجد تحليل دراسات حول سرطان الثدي أن النساء اللاتي يمارسن الرياضة أكثر تقل لديهن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة من 12 – 21%.

تدهور الذاكرة
العلماء يعتقدون أن التمارين تعزز قدرة الدماغ على تكوين روابط عصبية جديدة.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع