الظروف جعلتهم أشراراً

هارلي كوين
لم تكن صديقة وشريكة الجوكر “هارلي كوين” شريرة في البداية، فقد عملت كطبيبة نفسية تعالج المرضى النفسيين، وعندما التقت بمريض غريب الأطوار يدعى “الجوكر” في مستشفى أركهام وقعت في حبه وتركت حياتها الطبيعية ودخلت عالم الإجرام.

لوكي
يُعرف عن لوكي أنه شخص مخادع يطمح للسيطرة على العالم، لكنه لم يكن كذلك في البداية، إذ كان منبوذاً ويتعرض للمضايقة والتعذيب من قبل أقرانه بسبب صغر حجمه، لذلك طوّر مهاراته وصار يردي أن يحكم العالم.

ساورون
ساورون واحد من أقدم الشخصيات في عالم تولكين، كان اسمه Mairon The Admirable وكان مهتماً بالترتيب والكمال الى أن أصبح خادم مورغوث الذي أفسده ومنذ ذلك الوقت اتخذ شكلاً شيطانياً.

وحش فرانكشتاين
وحش فرانكشتاين هو مسخ صنعه فيكتور فرانكشتاين في جامعة ركنسبورك الألمانية عن طريق الخطأ، وهو في الحقيقة كائن عاطفي يريد أن يتم قبوله من الناس، لكنه يتعرض للهجوم بسبب مظهره ويعامله البشر كعدو رغم أنه لا ذنب له بما حصل.

ساحرة الغرب الشريرة
اشتهر في لعب دور هذه الشخصية مارجريت هاميلتون في فيلم The Wizard of Oz، ولكن لا أحد يشير الى ماضيها، إذ تبين أن شخصيتها الشريرة جاءت نتيجة سوء تربيتها وأنها أُجبرت على الابتعاد عن الآخرين بسبب بشرتها الخضراء.

دارث فيدر
كان فيدر في الأصل فارساً نبيلاً في عالم حرب النجوم، ثم تحول الى شخصية شريرة، فبعد أن كان يحاول إنقاذ زوجته من الموت أثناء الولادة قيل له إن قوى السيث الشريرة بإمكانها إيقاف موتها، فذهب نحو عالم الشر وتورط فيه.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع