حرب دون سبب .. مهلكة الرجال

كان رئيس بارغواي فرانسيسكو سولانو لوبيز أحد أكبر المعجبين بالقائد الفرنسي نابليون بونابرت، وكان يتخيل نفسه بأنه قائد عسكري فذ ذو مهارات ولكن كانت تنقصه فقط الحرب، فأعلنها بدون سبب عام 1864 على جيرانه البرازيل والأرجنتين وأوراغواي، والنتيجة كانت هلاك 90% من الرجال في باراغواي بسبب الحرب والمجاعة.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع