جماعات استيطانية ترهّب الناس

نئماني هار هابابت – أمناء الهيكل
المنظمة الأقدم نشاطاً في اقتحام المسجد الأقصى والهيكل المزعوم. أُسست عام 1967، مقرها في القدس المحتلة ولها فرع في أمريكا. يرأسها “جرشون سلومون”. وهي جمعية مسجلة رسمياً.

نوعار هجفاعوت – شباب التلال
مجموعة استيطانية شبابية تؤمن بـ”أرض إسرائيل الكبرى”، وهي إحدى أكثر الجماعات دموية وإجراماً. هي المسؤولة عن إحراق الطفل محمد أبوخضير في القدس، وإحراق منزل أسرة دوابشة عام 2015.

إلعاد – نحو مدينة داود
إحدى أغنى الجمعيات الإسرائيلية غير الحكومية، أُسست عام 1986 بميزانيات ضخمة. تنشط في حي وادي حلوة المتاخم للمسجد الأقصى. تعمل للسيطرة على العقارات الفلسطينية في المنطقة وتحويلها الى بؤر استيطانية.

تاغ محير – تدفيع الثمن
جماعة سرية شبابية يمينية متطرفة. أسسها “غرشون ميسيكا” عام 2008. تضم المستوطنين اليهود الشباب، ينشطون في الاعتداء على ممتلكات الفلسطينيين وعرب 48، ويتعمّدون ترك توقيعات وعبارات عنصرية في أثناء اعتداءاتهم.

عطيرت كوهانيم – تاج الكهنة
جماعة تستمد تعاليمها ومبادئها من الدراسات التلمودية. أعضاؤها من المعسكر القومي الديني. أُسست عام 1978. اشتهرت بنشاطها في داخل أسوار القدس ومحاولة شراء منازل السكان الفلسطينيين.

ناشيم لماعَن همقداش – نساء من أجل الهيكل
منظمة نسائية يمينية أُسست عام 2001. تمول نفسها ذاتياً بجمع الحلي والأحجار الكريمة تأهباً لبناء “الهيكل المزعوم”. تقوم بحملات اقتحام لساحات المسجد بمشاركة الأطفال، وتنشر أيضاً فتاوى نسائية متعلقة باقتحام الأقصى.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع