الشر وذوو الشعر الأحمر
في العصور الوسطى ومصر القديمة كانوا يعتبرون أصحاب الشعر الأحمر من الأشرار المنحلين أخلاقياً لذا كانوا يدفنونهم أحياء، وكانوا أحياناً يتم اتهامهم بأنهم مصاصي دماء وذئاب ضارية وأنهم سحرة، وكانت محاكم التفتيش في اسبانيا تقوم باضطهادهم بسبب أن شعرهم الأحمر هو شعلة نار من جهنم.
شاركنا بمعلومة عن الموضوع