مجزرة عكا

خلال الحملة الصليبية الثالثة حاول ريتشارد قلب الأسد بعد مفاوضات مع صلاح الدين الأيوبي استرداد الصليب الحقيقي ( يعتقد الصليبيون أن المسيح تم صلبه عليه) وأسرى الصليبيين، لكن تأخر صلاح الدين بالرد أثار غضبه واحباطه فقام بقطع أعناق 3000 أسير مسلم بما فيهم أطفال ونساء في عكا عام 1191.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع