دراسة: حاسة الحيوانات للزلازل

نظرة عامة
قام باحثون من معهد ماكس بلانك لسلوك الحيوانات ومركز مجموعة التميز للدراسة المتقدمة للسلوك الجماعي في جامعة كونستانز بالتحقيق فيما إذا كان بإمكان الأبقار والأغنام والكلاب اكتشاف العلامات المبكرة للزلازل.

التفاصيل
• قام الباحثون بتوصيل أجهزة استشعار للحيوانات في منطقة مُعرّضة للزلازل في شمال إيطاليا.

• سجّلوا تحركاتهم على مدى عدة أشهر باستخدام رقاقة تُعلق في عنق الحيوانات وتقوم بإرسال بيانات الحركة الى جهاز حاسوب مركزي كل ثلاث دقائق.

• اختار الباحثون نهجاً حذراً، فقاموا بتمييز جميع التغيرات السلوكية للحيوانات التي كانت غير عادية وفقاً لمعايير إحصائية موضوعية.

• درس العلماء عوامل الاضطراب الأخرى مثل التغيرات الطبيعية في أنماط النشاط الحيواني على مدار اليوم.

النتائج
• تُظهر بيانات الحركة أن الحيوانات كانت مضطربة بشكل غير عادي في الساعات التي سبقت الزلازل.

• كلما اقتربت الحيوانات من مركز الزلزال الوشيك، بدأت في التصرف بشكل غير معتاد.

• أبلغت السلطات الرسمية عن نحو 18000 زلزال في المنطقة، وبالإضافة الى العديد من الزلازل الصغيرة التي لا يمكن ملاحظتها، كان هناك أيضاً 12 زلزالاً بقوة 4 أو أعلى على مقياس ريختر.

• كان تأثر سلوك الحيوانات واضحاً فقط عندما نظر الباحثون الى جميع الحيوانات معاً، يقول أخد الباحثين: “بشكل جماعي، يبدو أن الحيوانات تُظهر قدرات لا يمكن التعرف عليها بسهولة على المستوى الفردي”.

• من غير الواضح كيف يمكن للحيوانات أن تشعر بالزلازل الوشيكة، قد تستشعر الحيوانات تأيّن الهواء الناجم عن الضغوط الصخرية الكبيرة في مناطق الزلزال بفرائها، أو شم الغازات المنبعثة من بلورات الكوارتز قبل الزلزال.

• يريد الباحثون استخدام نظام مراقبة الحيوانات العالمي “إيكاروس” (ICARUS) في محطة الفضاء الدولية.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع