فينكلشتاين: “الإسرائيليون لا يريدون القتال”

أثار تصريح لأحد الطيارين العسكريين الإسرائيليين ضجة بعد أن اعترف باستهداف المباني والأبراج في غزة وتدميرها بدافع التنفيس عن الغضب.

وفي مقابلة جديدة لـ “نورمان فينكلشتاين” يشرح المفكر اليهودي الأمريكي، أسباباً أخرى لاستهداف الإسرائيليين للمباني السكنية في غزة.

ويقول إنه بالرغم من أن عرض غزة يبلغ فقط ضعفي طول حديقة “سنترال بارك” في نيويورك إلا أن الجيش الإسرائيلي غير قادر على هزيمتها ويُعيد ذلك إلى تخوّف الإسرائيليين من إعادة ما جرى عام 2014، إذ تتجنب إسرائيل الاجتياح البري تخوفًا من أي خسائر بشرية في صفوف جيشها.

أمّا عن اختلاف حدة استهداف المدنيين مقارنة مع العمليات السابقة الإسرائيلية، فيعتقد فينكلشتاين أن الفضل في ذلك يعود لبايدن.

مع أن فينكلشتاين انتقد بايدن إلا أنه يظن أن الرئيس الأمريكي ضغط على نتنياهو من أجل تجنّب مجازر واسعة النطاق، خاصة بعد الضغط الذي فُرض على بايدن عقب استهداف مقر “أسوشيتد برس” وضغط أعضاء في مجلس الأمن مثل الصين بهدف الوصول إلى هدنة.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع