مشاهير حذفوا منشوراتهم عن فلسطين

عرفت منصات التواصل الاجتماعي تفاعلًا غير مسبوق مع القضية الفلسطينية خلال الأحداث الأخيرة التي شهدها المسجد الأقصى وقطاع غزة. وتعرّض العديد من المشاهير إلى انتقادات وحملات تشهير بسبب مشاركتهم وإبداء آرائهم أو تضامنهم مع الفلسطينيين. لكن منهم من تراجع عن منشوراته. تعرَّفوا إلى أبرز آرائهم:

باريس هيلتون
نشرت على تويتر مقالاً من صحيفة “ذي غارديان” يتحدث عن رفض إسرائيل وقف العدوان على غزة، ودعت لوقف العدوان وكتبت: “أنقذوا فلسطين”. كما نشرت فيديو لطفلة فلسطينية تبكي منهارة وسط ركام القصف، وعلّقت قائلة: “هذا يؤلم قلبي”. لكن التغريدتين حذفتا بعد ساعات من نشرهما.

كيندال جينر
حذفت عارضة الأزياء الأمريكية منشوراً على إنستغرام انتقدت فيه من يناضلون من أجل حقوق النساء والمثليين والمساواة العرقية، ثم يتجاهلون اضطهاد الفلسطينيين.

لويس هاميلتون
نشر بطل سباق سيارات فورمولا1، على إنستغرام رسماً بيانياً يقارن عدد الإصابات بين الإسرائيليين والفلسطينيين خلال الـ13 سنة الأخيرة. وعلى إنستغرام كتب منشوراً يقول فيه: “تعمّدت عدم النشر حول الأحداث المؤلمة في الشرق الأوسط لأنني لا أفهمها تماماً وتعليقي عليها لن يفيد أحداً”.

عائشة كاري
في المقابل شاركت زوجة لاعب الكرة الأمريكي “ستيفن كاري” منشوراً على إنستغرام من الحساب الرسمي للجيش الإسرائيلي، يزعم أن ما يصفه بـ”المنظمات الإرهابية في غزة” هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن قتل المدنيين. لكن كاري حذفت المنشور، وكتبت رداً على انتقادات ضدها في تويتر، “ضلّلني شخص مقرب إلي، وقد حذفت المنشور فور أن أدركت ذلك”.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع