فلاسفة: بيير بورديو
تم النشر بتاريخ 12-06-2021

المنشأ
ولد في الأول من أغسطس عام 1930 في مدينة دنجوين بجنوب فرنسا.

تعريف
• نشأ بورديو في أسرة من الطبقة العاملة لأب يعمل ساعي بريد.

• فيلسوف وعالم اجتماع ماركسي، يعد من أهم المثقفين في القرن العشرين.

فلسفته
• أوضح أشكال العنف الرمزي، أي العوامل غير الاقتصادية المؤثرة في الصراع الطبقي.

• رأى أن التنافس في المجتمعات لا يكون بين الطبقات المختلفة فقط، بل داخل الطبقة نفسها.

• طرح نظرية “الهابتوس”، وهي استعداد الإنسان الذهني للتغير داخل حقل اجتماعي معيّن على أساس مركزه داخل الحقل.

• دعا الأكاديمي الى إعادة النظر في أطروحاته منطلقاً من دروه داخل الهيكل المجتمعي ليتسنى له فهم أعمق.

أقواله
• “إن الهيمنة الذكورية متجذّرة في اللا وعي الجمعي لنا لدرجة أننا لم نعد نستطيع رؤيتها”.

• “علم الاقتصاد مؤسس على عزل أشكال من الممارسات عن النظام الاجتماعي الذي تحدث فيه كل الممارسات البشرية”.

• “الذوق في البداية وقبل كل شيء هو النفور والاشمئزاز من أذواق الآخرين”.

• “الموسيقى هي أنقى الفنون”.

مواقفه السياسية
• هاجم الأنظمة النيوليبرالية بعنف، واعتبرها أداة من أدوات العنف الرمزي، كما هاجم سياسات العولمة.

• شارك في مظاهرات ديسمبر 1995 ضد انخفاض أجور العاملين بشركات السيارات، وألقى خطاباً مهماً آنذاك.

• أعلن دعمه لمظاهرات العاطلين عن العمل عام 1997 بفرنسا، وقد وصفها بالمعجزة الاجتماعية.

• أيّد ترشح الكوميديان ميشال كولوتشي للانتخابات الرئاسية 1981، واعتبر أن رفض ترشحه يعد احتكاراً للعمل السياسي.

تأثيره
• طوّرت نظرية العنف الرمزي المنظومات الفكرية للحركات الماركسية في النصف الثاني من القرن العشرين.

• أضاف الى مفهوم العلوم الاجتماعية من خلال الصرامة العلمية التي استخدمها في وضع نظرياته.

خصومه
رأي بعض علماء الاجتماع أمثال “جاك بوفريس” أن فلسفة بورديو قد تؤدي الى العدمية، حيث تغيب إمكانات التحرر وتُستبدل بالهيمنة.