لاعبون فارقوا الحياة داخل الملعب
تم النشر بتاريخ 17-06-2021

مارك فيفان
لاعب المنتخب الكاميروني. سقط على أرضية الملعب في نصف نهائي بطولة كأس القارات عام 2003. نٌقل الى المستشفى وفارق الحياة هناك وهو في سن الـ28. التشخيص الطبي أرجع سبب الوفاة الى عدم وصول كمية كافية من الأوكسجين الى الرئتين.

أنتونيو بويرتا
لاعب نادي إشبيلية الإسباني. سقط مغشياً علية في افتتاح الدوري الإسباني عام 2007. خرج من الملعب سيراً على الأقدام، إلا أنه فارق الحياة بعد 3 أيام بسبب “قصور في وظائف عدة أعضاء” وهو في عمر الـ22.

ميكلوس فيهير
لاعب نادي بنفيكا البرتغالي. انهار وسقط على أرض الملعب في إحدى مباريات الدوري عام 2004، نتيجة لنوبة قلبية أصابته. نٌقل الى المستشفى وفارق الحياة هناك وهو في الـ24 من عمره.

باتريك إيكينغ
لاعب نادي بوخارست الروماني. أُغمي عليه في إحدى مواجهات الدوري عام 2016. بعد إصابته بنوبة قلبية نُقل على إثرها الى المشفى. توفي وهو في عمر الـ26 عاماً.

غوكمن يلديران
لاعب نادي إلايزغ سبور التركي. أُصيب بنوبة قلبية في أثناء حصة تدريبية رفقة فريقه عام 2004، فارق الحياة نتيجة تلك الأزمة وهو في سن الـ28 عاماً.