ماذا حققت أمريكا بعد 20 عاماً في أفغانستان؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 14-07-2021

قبل 20 عاماًغزت القوات الأمريكية أفغانستان عام 2001 في أعقاب هجمات 11 سبتمبر، وقالت إن حركة طالبان الأفغانية تؤوي قيادات تنظيم القاعدة المسؤولة عن الهجمات بمن فيهم “أسامة بن لادن” الذي قُتل عام 2011.

اتفاق الدوحةتوصلت الحكومة الأمريكية لاتفاق مع حركة طالبان في عام 2020 بوساطة قطرية، وبموجب الاتفاق، تسحب واشنطن قواتها من أفغانستان، وتتعهد طالبان بعقد محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.

الانسحابقرّر الرئيس الأمريكي “جو بايدن” سحب قوات بلاده من أفغانستان، وقال في مؤتمر صحفي إن واشنطن “حققت أهدافها هناك بمكافحة التهديد الإرهابي”. وأضاف: “لم نذهب لأفغانستان لبناء أمة، وأي قرارت بشأن مستقبل البلاد هو حق ومسؤولية الأفغانيين وحدهم”.

ألف مليار دولار!أظهرت تقارير الإنفاق العسكري أن الحرب في أفغانستان كلّفت أمريكا نحو 760 مليار دولار ما بين أكتوبر 2001 ومارس 2019، لكن دراسة أجريت بجامعة “براون” قدّرت كلفة الحرب الحقيقية بأكثر من ذلك وقالت إنها أقرب الى تريليون دولار.

تفجيرات مستمرةتشهد أفغانستان تفجيرات انتحارية وهجمات تستهدف القوات الأفغانية تزامناً مع انسحاب القوات الأجنبية. في حين تواصل حركة طالبان توسعها، بينما يحذّر مسؤولون من امتداد رقعة الحرب.