أثر المكيفات .. غرف باردة وأرض ساخنة
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 14-07-2021

يعد استخدام مكيفات الهواء بمنزلة فخ بيئي عجيب، فبينما نستخدم المكيفات لتبريد حرارة الجو، تتسبب في الوقت ذاته في زيادة حرارة الأرض، لنكتشف في النهاية أن هواء المكيف البارد هو أحد أسباب ارتفاع درجات الحرارة!

بالمليار!يحتوي العالم على أكثر من مليار وحدة تكييف هواء بغرفة فردية، مع توقعات أنه بحلول عام 2050 قد يكون هناك أكثر من 4.5 مليارات وحدة تكييف، لتصبح منتشرة تماماً مثل الهواتف المحمولة!

هواء يبتلع الكهرباءيمثل استخدام مكيفات الهواء والمراوح الكهربائية نحو خٌمس إجمالي الكهرباء في المباني حول العالم، و 10% من إجمالي استهلاك الكهرباء في العالم.

هواء مؤذٍ!حسب إحصاءات 2019، تُنتج مكيفات الهواء نحو ملياري طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً، وهي كمية مقاربة لما تنتجه الهند، ثالث أكبر مصدر للانبعاثات في العالم.

رتابة حرارية!تُشير عدة أبحاث الى أن التعرّض لتكييف الهواء المستمر يمنع أجسامنا من التمتع بخاصية “التأقلم” مع الطقس الحار، أي الوقوع تحت تأثير ما يُعرف بـ”الرتابة الحرارية” (Thermal Monotony)، لتصبح أكثر عٌرضة للأمراض المرتبطة بالحرارة.

الحل؟لا يبدو أننا قادرون على التخلص للأبد من المكيفات، لكن يُرشّح تقرير نشرته مجلة “تايم” الأمريكية بعض الحلول أهمها: دعم الفئات الأضعف عبر نشر مراكز تبريد عامة وأشجار ومساحات خضراء آمنة. والتركيز على التصميم الذكي للمدن.