متلازمة هافانا
بالمختصر - تم النشر بتاريخ 27-07-2021

أعراض مرض غامض يصيب دبلوماسيين أمريكيين في فيينا. والولايات المتحدة تحقق في حادث جديد تعرّض له موظفوها الحكوميون في سفارتها بالنمسا، إثر إبلاغهم عن إصابتهم بأعراض صحية شبيهة بتلك التي تعرض لها دبلوماسيون أمريكيون في العاصمة الكوبية هافانا قبل عدة سنوات، والتي تتوافق مع أعراض متلازمة “هافانا”. وقد قالت الخارجية الأمريكية: “بالتنسيق مع شركائنا عبر الحكومة الأمريكية، نحقق بقوة في التقارير المتعلقة بالحوادث الصحية المحتملة غير المبررة بين مجتمع سفارة الولايات المتحدة في فيينا .. أي موظف أبلغ عن وجود ضرر صحي محتمل يتلقى اهتماماً ورعاية فورية ومناسبة”.

ما هذه المتلازمة؟ وفق تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” للأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب، فإن السبب الأكثر احتمالاً لسلسلة الآلام الغامضة التي أصابت الدبلوماسيين الأمريكيين كانت طاقة الترددات الراديوية وهو نوع من الإشعاع يشمل الموجات الدقيقة، إذ عانى الدبلوماسيون من ألم مرافق للضوضاء في إحدى الأذنين أو كلتيهما أو عبر منطقة واسعة من الرأس إضافة الى مشاكل بصرية وصعوبات في الإدراك. لوحظت هذه الظاهرة للمرة الأولى في كوبا بين عامي 2016 – 2017، إذ شكا دبلوماسيون أمريكيون وكنديون في العاصمة هافانا من أعراض تتراوح بين الغثيان وفقدان التوازن وضعف السمع والتوتر، واتهمت الولايات المتحدة كوبا بشن “هجمات بموجات صوتية” وهو ما نفته الأخيرة.