هل يصح أن يكون اللقاح إلزامياً؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 03-08-2021

تنقسم نظرة الناس تجاه لقاحات “كوفيد-19” ما بين مرحّب أو متخوّف أو رافض، لكن يبدو أن العديد من الحكومات والشركات حول العالم لم تٌمهل أحداً للتفكير، وبدأت بفرض أشكال من إلزامية اللقاحات على الجميع بحزمة من القرارات الصارمة.

كيف تٌفرض إلزامية اللقاحات؟بعض الدول والشركات تلجأ لاتخاذ إجراءات صارمة ضد مواطنيها/منتسبيها في حال رفض/عدم أخذ لقاح “كوفيد-19″، ومن أبرز الإجراءات التي رُصدت عالمياً: حظر السفر أو دخول البلاد، تقييد دخول الأماكن العامة، غرامات، حظر العودة لمقر العمل، رفض التعيين والفصل من العمل، التهديد بالسجن كما في الفلبين.

مؤيدو إلزامية اللقاحات: لماذا؟• الإلزامية ضرورية لتحقيق مناعة القطيع وحماية الفئات الأكثر ضعفاً.

• بعض الأمراض لا سبيل للوقاية منها سوى اللقاحات، خاصة في زمن الوباء.

• لا يجب الالتفات بجدية لمخاوف البعض من اللقاحات، لأن كثيراً منها يعتمد على معلومات مضللة.

معارضو إلزامية اللقاحات: لماذا؟• الإلزامية مساس بالحرية الشخصية، ومنح امتيازات لأشخاص بناء على أخذ اللقاح يعد تمييزاً.

• على الحكومات الإقناع بالحجج أولاً قبل فرض الإلزامية، وتوفير أدلة كافية على سلامة اللقاحات.

• إذا كان اللقاح إلزامياً، فيجب أن يكون مجانياً ومتوفراً للجميع ويسهل الوصول إليه، وهي شروط غير متاحة في عدة دول.