هل تنتهي الحياة على الأرض قريباً؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 12-08-2021

تقرير جديد لخبراء المناخ في الأمم المتحدة يؤكد أن المناخ يتغير بوتيرة أسرع مما كان يُخشى، وأن النشاط البشري مسؤول عن ذلك. ويُعد هذا التقرير أول تقييم شامل لعلوم المناخ منذ عام 2014، أجراه أكثر من 230 عالمًا من 66 جنسية بناء على 14 ألف دراسة منشورة. الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال عن التقرير إنه “إنذار أحمر للبشرية”، كي تنهي الوقود الأحفوري الذي “يدمر الكوكب”.

ارتفاع درجات الحرارةسترتفع درجة الحرارة في العالم بواقع 1.5 درجة مئوية عما كان متوقعاً قبل 10 سنوات، وستتكرر الموجات الحارة الشديدة كل 10 سنوات بعد أن كانت تحدث مرة كل 50 عاماً.

زيادة ثاني أكسيد الكربونستتراجع قدرة الغابات والتربة والمحيطات على امتصاص ثاني أكسيد الكربون المنبعث من النشاطات البشرية، وهو ما يهدد الجهود المبذولة للحد من ظاهرة الاحترار المناخي الى مستويات مقبولة.

ارتفاع مستوى البحارمستوى المحيطات سيستمر في الارتفاع، خاصة مع تسارع وتيرة ذوبان القمم الجليدية، ويتوقع أن يرتفع مستوى سطح البحر الى متر بحلول العام 2100.

انهيار القمم الجليديةقد تحدث تغييرات مفاجئة في النظام المناخي، منها انهيار القمم الجليدية القادرة على رفع مستوى البحر عشرات الأمتار وذوبان التربة الصقيعية التي تحتوي على كميات هائلة من الكربون.