ما قصة جبهة “تحرير تيغراي”؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 13-08-2021

البدايةتشكّلت جبهة “تحرير تيغراي”، شديدة التنظيم والانضباط في فبراير 1975 من بضع رجال مع أربعة بنادق، يحرّكهم وعي عرقي – قومي، مستمّد من تراكم مطالب سكان تيغراي ضد السلطات المركزية المتعاقبة في إثيوبيا.

الهدفتسعى الجبهة لتطبيق حق تقرير المصير لتيغراي داخل النظام الإثيوبي.

إعلان الحربدعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد جميع مواطنيه البالغين والقادرين الى حمل السلاح لمحاربة جبهة “تحرير تيغراي” بعدما امتد الصراع معها الى إقليمي عفر وأمهرة خلال الأسابيع الأخيرة.

نزوحبلغ عدد المدنيين النازحين بسبب توغل جبهة تيغراي داخل مديريات الإقليم، أكثر من 100 ألف شخص، بعدما هرب أغلب السكان من منازلهم.

فظاعات ضد النساءسجّلت منظمة العفو الدولية 1288 حالة عنف ضد النساء في الفترة ما بين فبراير وأبريل 2021.