طالبان ومنصات التواصل الإجتماعي
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 23-08-2021

سيطرة حركة طالبان على الوضع في أفغانستان أربكت عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي على غرار فيسبوك وغيرها من كبريات الوسائل فقد أعلنت حظر حسابات الحركة أو القريبة منها، أو التي تؤيدها.

يوتيوب“إذا وجدنا حساباً يٌعتقد أن حركة طالبان الأفغانية تملكه أو تديره، فإننا سنغلقه، كما تحظر سياساتنا المحتوى الذي يحرض على العنف”.

لينكد إنأخفى مؤقتاً علاقات مستخدميه في أفغانستان، كي لا يتسنى لمستخدمين آخرين رؤيتها.

تويترتويتر لا تفرض حظراً مسبقاً على الحسابات التابعة للحركة، إلا إذا نشرت هذه الحسابات محتوى ينتهك قواعد الموقع المتعلقة بنبذ العنف والتلاعب بالمحتوى.

فيسبوكيحظر الحسابات التي تشيد بطالبان أو تدعمها أو تمثلها عبر منصاتها، إضافة الى أنه أعلن إلغاء “الحسابات التي تديرها طالبان أو تدار بالنيابة عنها”.

واتساب وانستغرامينطبق حظر فيسبوك أيضاً على إنستغرام وواتساب، لكن التقارير تشير الى أن طالبان لا تزال تستخدم واتساب للتواصل، من خلال الدردشة المشفرة من طرف الى طرف، ما يعني أن فيسبوك لا يمكنه رؤية ما يشاركه الأشخاص عليه.

تيك توكيصنف طالبان منظمة إرهابية، وأعلن أنه سيواصل إزالة المحتوى الذي يشيد بهم أو يمجدهم أو يقدم لهم الدعم.


السؤال يجب أن يُطرح على من يقدمون أنفسهم ضامنين للحرية ولكن لا يسمحون بنشر كل المعلومات، يجب أن يطرح هذا السؤال” على فيسبوك”

ذبيح الله مجاهد – المتحدث باسم طالبان