بدائل الملح للوقاية من أضرار الصوديوم
بالمختصر - تم النشر بتاريخ 04-09-2021

يمكن تفادي السكتة الدماغية الى جانب النوبات القلبية، باستخدام بدائل الملح ذات مستويات الصوديوم المنخفضة ومستويات البوتاسيوم المرتفعة. هذا ما خلصت إليه دراسة نُشرت في مجلة “نيو إنغلاند جورنال” الطبية، الدراسة شملت 20 ألف شخص في الصين متوسط أعمارهم 65 سنة وأغلبهم عانى في السابق من سكتة دماغية، المشاركون الذين تلقوا بدائل الملح كانوا أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية ومشاكل القلب والأوعية والوفاة مقارنة بمن تناولوا الملح بشكل منتظم. ثبت سابقاً أن ارتفاع استهلاك الصوديوم وانخفاض البوتاسيوم يسهم في ارتفاع ضغط الدم ويزيد خطر الإصابة بأمراض القلب حسب منظمة الصحة العالمية. المصدر الأساسي للصوديوم في نظامنا الغذائي هو الملح وهو أحد المغذيات الأساسية للحفاظ على حجم البلازما وتوازن المركبات القاعدية – الحمضية ونقل النبضات العصبية وضمان تأدية وظائف الخلايا.

الدراسة استخدمت نسباً معينة من كلوريد الصوديوم والبوتاسيوم المضافة الى الطعام المنزلي، في حين أن الأطعمة التجارية تستخدم الكثير من كلوريد الصوديوم لحفظ الأغذية. كما أن بدائل الملح قد لا تكون حلاً مناسباً للجميع فهي تحتوي على كميات من البوتاسيوم قد تشكل خطراً على مرضى الفشل الكلوي، وقد تزيد خطر الإصابة بفرط البوتاسيوم في الدم لدى بعض الأشخاص.