الخطورة الحقيقية للتلوث الهوائي
بالمختصر - تم النشر بتاريخ 05-09-2021

التلوث الهوائي فتاك أكثر من التدخين وحوادث السيارات، هذا ما خلص له تقرير جديد لمعهد سياسة الطاقة بجامعة شيكاغو. أظهر التقرير أن تلوث الهواء يقصر حياة المليارات من البشر لمدة قد تصل الى 6 سنوات، يقول البروفيسور مايكل غرينستون في جامعة شيكاغو: “يعد تلوث الهواء أكبر تهديد خارجي لصحة الإنسان على هذا الكوكب، وهذا غير معترف به على نطاق واسع، أو لا يتم قبوله بالقوة والحيوية التي قد يتوقعها المرء”. حرق الفحم هو السبب الرئيسي وراء حدة التلوث الهوائي ويزيده سوءاً ارتفاع حرائق الغابات مؤخراً. يفقد الناس إجمالاً 2.2 سنة من العمر بسبب مستويات تلوث الهواء الحالية، في الهند يصل هذا الرقم الى 9 سنوات، وفي وسط وغرب القارة الأفريقية قد يخسر الناس ما يصل الى 6 سنوات من أعمارهم. وبحال تقلصت نسب تلوث الهواء يكسب الناس في دول عديدة سنوات إضافية: 5.9 سنة في الهند، 5.4 سنة في بنغلاديش، 5 سنوات في نيبال، 3.9 سنة في باكستان، 3.4 سنة في نيجيريا، 2.6 في الصين.