كيف بنى كارل ماركس نظريته السياسية؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 06-09-2021

يعد الفيلسوف الألماني “كارل ماركس” واحداً من أهم المنظرين السياسيين في التاريخ البشري الحديث، حيث ظهرت نظريته السياسية كثورة شاملة ضد النظرية السياسية التقليدية، وتركت أثراً في الفلسفة السياسية ما زال حاضراً الى يومنا هذا.

ما محل الإنسان من عالمه؟لا يجب دراسة الإنسان في الصور التي يجب أن يكون عليها، بل بالأحرى يجب دراسته بما هو عليه الآن، وفق ظروفه الطبيعية التي تحدث له داخل مجتمعه وينشأ تأثير متبادل بينهما.

ما الصفة الأهم التي تميز الإنسان؟يعد أكثر ما يميز الإنسان هو “الإنتاج الواعي” وليس العقلانية كما كان شائعاً في الفلسفة سابقاً، إذ إن الإنتاج البشري يتصور نتيجة عمله سابقاً، ويخطط بشكل مركب للوصول الى هذا الشكل من الإنتاج.

كيف يؤثر الإنتاج في الحياة الاجتماعية؟تنشأ علاقة ذات تأثير متبادل بين وسائل الإنتاج والتنظيم الاجتماعي، حيث إن البشر لا يختارون الشكل المجتمعي الذي يعيشون به بحرية، بل يٌفرض عليهم من خلال العلاقات الإنتاجية التي تتبلور من علاقة أصحاب الأعمال والعمال.

كيف تحكّم الإنتاج في تاريخ البشرية؟تطورت الحضارة البشرية بالكامل نتيجة تكيّف البشر مع ظروفهم الاجتماعية التي هي بالضرورة نتيجة لعلاقات الإنتاج والاستهلاك بالمجتمع، لذلك فإن كل الأخلاق والقيم والأديان والفلسفات ما هي إلا نتيجة غير مباشرة لعلاقات الإنتاج.

لماذا هاجم ماركس الاقتصاد التقليدي؟لأن الاقتصاد التقليدي اعتقد بأن المفاهيم الاقتصادية الرئيسية، كالتبادل والتوزيع والاستهلاك، لها معانٍ أزلية مجردة وثابتة. لكن تلك المفاهيم تنشأ وفق ظروف تاريخية محددة وداخل أنظمة سياسية واجتماعية معينة، ولا تعبّر عن معانٍ طبيعية.

حقائق عن ماركس• ولد في الخامس من مايو عام 1818 بمدينة ترير بجنوب غرب ألمانيا.

• حصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة بجامعة جينا عام 1841، بعد أن رفضتها جامعة برلين التي كانت تشتهر بالأساتذة المحافظين.

• هرب ماركس من ألمانيا ونُفي من فرنسا وبلجيكا على خلفية نشاطاته السياسية والصحفية، الى أن استقر في بريطانيا الى نهاية حياته.

• توفي ماركس بلا جنسية، ولم يتخط عدد المشيعين في جنازته عشرة أفراد، جميعهم من أصدقائه المقربين.