ماذا لو ارتفعت درجة حرارة الأرض؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 17-09-2021

هناك العديد من الناس ما زالوا غير مدركين مدى التأثير الذي قد يسببه الاحتباس الحراري على كوكب الأرض، فبالرغم من أن كوكبنا بدأ يعاني بالفعل من مظاهر التغيرات المناخية، فإنه لا توجد استراتيجية محكمة بعد يمكن أن نواجه من خلالها الأزمة. فما الذي يخبئه لنا المستقبل؟

أرض مهجورة
ستتحول مساحات شاسعة من كوكب الأرض لأراضٍ غير قابلة للسكن بسبب الجفاف والطقس القاسي، مثل الساحل الشرقي للولايات المتحدة، والمكسيك، وأميركا الوسطى، والثلث الأوسط من أميركا الجنوبية، وجنوب القارة الآسيوية مثل الهند وباكستان.

صحارٍ شاسعة
ستزيد مساحات الأراضي الصحراوية القاحلة غير القابلة للسكن بقدر مخيف، حيث ستتصحّر معظم أراضي الولايات المتحدة، والثلثين الشمالي والجنوبي من أميركا الجنوبية، بالإضافة لمعظم أراضي قارة أفريقيا، والنصفين الجنوبيين من أوروبا وآسيا.

مدن غارقة
سيرتفع مستوى المحيط بمقدار مترين، وهو ما سيتسبب في اختفاء العديد من المدن الساحلية تحت مياه المحيطات، مثل مدن الساحل الشرقي للولايات المتحدة والتي تبلغ كثافتها 40% من إجمالي سكان البلاد، بالإضافة لمدن الساحل الشرقي لأميركا الجنوبية، والساحل الجنوبي لآسيا، وغيرها.

حياة جديدة
سينتج عن ذوبان الجليد تحول مساحات من الأراضي المتجمدة الى مناطق زراعية خصبة قابلة للحياة، مثل غرب أنتاركتيكا، وسيبيريا، وشمال كندا.

إعادة توزيع السكان
سيوفر المناخ الجيد في نصف الكرة الشمالي سكناً مثالياً للبشر الفارين من بلدانهم المنكوبة، بالإضافة لتوفر بيئة مناسبة لنمو معظم المحاصيل الأساسية، حيث سترتفع الكثافة السكانية بشكل كبير في شمال روسيا والمملكة المتحدة والدول الإسكندنافية وغرينلاند.