دول عربية تعتبرها أمريكا خطراً
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 27-09-2021

عقب أسبوعين فقط من انسحاب آخر جندي أميركي من أفغانستان، صرّحت مديرة الاستخبارات الوطنية أن التهديد الأكبر لبلادها من الإرهاب الدولي ينبع من 4 دول عربية، وأن أفغانستان لم تعد على رأس قائمة التهديدات. فما هي الدول الأربع؟ ولماذا تهتم بها أميركا؟

العراق: قلق أميركي من التمدد الإيراني
• تخشى أميركا من تمدّد النفوذ الإيراني بالعراق، خاصة أن طهران تدعم بعض المليشيات الشيعية في البلاد.

• تتحسّب واشنطن لصحوة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الموجود في البلاد منذ 2014.

• أي تغيير بالموقف العسكري الأميركي بالعراق سيعقد الوضع بسوريا، حيث إن الطريق الرئيسي لوصول القوات الأميركية الى شرق سوريا يمر عبر الحدود العراقية.

سوريا: وجود قوي لأعداء أميركا
• المخاوف من الوجود القوي لروسيا وإيران وحزب الله بسوريا.

• الخوف من تمدّد تنظيم الدولة الإسلامية.

• تهدف أميركا لمنع النظام السوري من الوصول الى حقول النفط والموارد الزراعية شمال شرق سوريا.

• تسعى أميركا بوجودها في سوريا لإعاقة هدف إيران بإنشاء ممر جغرافي يربط بين طهران ولبنان والبحر الأبيض المتوسط، وعرقلة الجهود الإيرانية لنقل الأسلحة الى سوريا.

اليمن: أهمية جيوسياسية عالمية
• سيطرة الحوثيين على مساحة واسعة من البلاد حتى اللحظة وتلقيهم للدعم الإيراني.

• تخشى أميركا على قواعدها العسكرية ومصالحها الاقتصادية والأمنية في خليج عدن ومضيق باب المندب.

• وجود احتياطات ضخمة من النفط والغاز رغم أنها لا تزال غير مستغلة.

الصومال: قلب القرن الأفريقي
• رغم انسحابها من الصومال مطلع 2021، تسعى أميركا الآن لتعزيز وجودها في محاربة حركة شباب المجاهدين بالبلاد.

• الخوف من انتشار تنظيم الدولة الإسلامية وتمدّده في أفريقيا.

• موقع البلاد الإستراتيجي في قلب منطقة القرن الأفريقي وقرب أهم الموانئ على البحر الأحمر.