أبحاث لإطالة عمر الإنسان!
بالمختصر - تم النشر بتاريخ 18-10-2021

هذا آخر ما يطمح إليه بعض مليارديرات العالم. أصحاب المليارات في مجال التكنولوجيا يريدون استخدام جزء من ثرواتهم الهائلة لمحاولة مساعدة البشر في العيش طويلاً، منهم مؤسس آمازون “جيف بيزوس”، فقد استثمر جزءاً من ثروته في شركة ناشئة تجري أبحاثاً ضد الشيخوخة تسمى “Altos Labs”. وكذلك مؤسس شركة أوراكل “لاري إليسون”، فقد تبرع بأكثر من 370 مليون دولار لدعم الأبحاث في مجالات الشيخوخة والأمراض المرتبطة بالسن.

المليارديرات يأملون في أن تساهم الأدوية والعلاجات وغيرها من التقنيات بضمان العيش بشكل جيد حتى سن 100 عام، وربما الى سن 200 أو 300 أو حتى لفترة أطول! لكن هل ستسفيد كل البشرية من ذلك؟ أم أن الأمر مقتصر على نخبة قليلة من الأغنياء؟

عادة ما تكون التقنيات غالية الثمن وبمرور الوقت تكون متاحة على نطاق واسع، ولكن البعض يشعر بالتوتر لأن موارد الأرض المحدودة قد لا تكفي الجميع.